الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

دور مشبوه.

يحي محمد عبدالله صالح وصف الحرب الدفاعية التي يخوضها الجيش واللجان
الشعبية ضد المحتلين ومرتزقتهم في كل من تعز ومارب وباقي الجبهات
الداخلية بأنها حرب اهلية. إذا كانت كما يدعي فمن يفسر لنا وجود مقاتلين
وقادة في هذه الجبهات من جنسيات مختلفة عشرات الجنود الخليجيين لقوا
مصرهم في مارب وعدن جنود سودانين قتلوا في عدن ولحج وتعز ومؤخرا جنود
تابعين لشركة بلاك ووتر من جنسيات مختلفة قتلوا في تعز. القول بأنها حرب
اهلية يعتبر تماديا مع قوى الإحتلال. هناك دور مشبوه يقوم به الرئيس
السابق صالح و أقاربه المحسوبين ضد العدوان.

الجمعة، 26 يونيو، 2015

من اجل ان يشكلوا حلف دولي لحرب اليمن

امريكا واذنابها في اليمن يبثون اشاعات ان الحوثيين يريدون اغلاق باب المندب.

زامل لانصار الله

... ﻧﻘﺴﻢ ﺑﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﺧﻼﻕ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ....
.... ﺑﺎ ﻧﻌﺪﻡ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻧﻌﺪﻣﻪ ....
.... ﻣﺎ ﻣﺜﻠﻨﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﺒﺎﻳﻞ ﻣﻦ ﺭﻣﻰ ....
.... ﻣﺎ ﻧﺮﻣﻲ ﺍﻻ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻻ ﺍﻟﺠﻤﺠﻤﺔ ....
.... ﺫﺍ ﺍﻻﺭﺽ ﺗﺴﻘﻴﻬﺎ ﻭﺗﺤﻤﻴﻬﺎ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ ....
.... ﻭﻣﻦ ﺗﻌﺪﺍﻫﺎ ﺷﺮﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﺩﻣﺔ ....
..ﻧﻘﺴﻢ ﺑﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺵ ﺧﻼﻕ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ..
... ﺑﺎﻧﻌﺪﻡ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻧﻌﺪﻣﻪ ..
.. ﻣﻦ ﻣﺪ ﻓﻲ ﺍﺭﺿﻲ ﻭﺣﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻤﻰ ..
.. ﺑﺎﺗﻨﻜﺴﺮ ﺳﺎﻗﺔ ﻭﻧﻜﺴﺮ ﻣﻌﺼﻤﻪ..
.. ﻳﺎ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺣﻨﺸﺎﻥ ﺍﻟﻀﻤﺎ ..
.. ﻧﺸﺮﺏ ﻧﻘﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻧﻄﻌﻢ ﻋﻠﻘﻤﻪ ..
... ﺍﺣﻨﺎ ﻫﺪﻳﺮ ﺍﻟﺮﻋﺪ ﻟﻠﺒﺎﺭﻕ ﻟﻤﺎ ...
.. ﺍﻓﻌﺎﻝ ﻗﺒﻞ ﺍﻗﻮﺍﻝ ﻣﺎﻫﻲ ﻫﻨﺠﻤﻪ .

حزب الاصلاح والعملاء يصنعون سوق سوداء للغاز في اليمن

ﺷﻬﺮ ﻛﺎﻣﻞ ﻭﻧﺤﻦ ﺑﺪﻭﻥ ﻏﺎﺯ ﻧﻮﻗﺪ ﺍﻟﺤﻄﺐ ﻭﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺣﻖ ﺍﻻﺫﻧﺎﺏ ﺗﻌﺞ ﺑﺎﻟﻐﺎﺯ ﺑﺎﺭﺑﻌﺔ ﺍﻟﻒ ﻭﻣﻄﻠﻊ .. ﻟﻦ ﻧﻘﺮﺏ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻻﻧﻬﺎ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﺗﺰﻗﺔ
ﻭﺍﻟﻤﺮﺟﻔﻮﻥ ﻭﺍﺫﻧﺎﺏ ﺍﺫﻧﺎﺏ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ...
ﻟﻜﻦ ﺍﻻﺻﻼﺣﻴﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻟﻌﺎﺋﻦ ﺭﺑﻲ ﻓﺮﺣﺎﻧﻴﻦ
ﺑﺎﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍ ﻭﺑﻴﺸﻜﻠﻮﺍ ﺍﻗﺒﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﺍﺀ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻳﺪﻋﻤﻮﻧﻬﺎ ﻭﻳﺪﻓﻊ ﺍﻟﻮﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﺍﻻﻟﻒ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﺪﺑﺔ ﻣﻊ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ .

الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

السعودية تشارف على الأفول

على الارجع تبقى لمملكة آل سعود في جزيرة العرب على الارجح عام واحد الى ثلاثة اعوام على اكثر تقدير وتنتهي. وبنهايتها تنتهي كل المشاكل والصراعات التي سببتها في جميع بلدان الوطن العربي والاسلامي وتخرج امتنا العربية من عصر الذل والمهانة والانحطاط وبالتأكيد ستنتهي مع نهايتها اسطورة اسرائيل التي لا تقهر.
آل سعود انفسهم هم من عجلوا بنهايتهم بما ارتكبوه من جرائم ابادة  واضحة في حق الشعب اليمني الحر والكريم.

ولا نقول الا لله الأمر من قبل ومن بعد. هو نعم المولى ونعم النصير.

الناطق باسم الجيش اليمني 14/4/2015م

ﺣﺬﺭ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ، ﺍﻟﻌﻘﻴﺪ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﺷﺮﻑ ﻏﺎﻟﺐ ﻟﻘﻤﺎﻥ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻗﺎﺩﻡ ﻭﺳﻴﻜﻮﻥ ﻗﻮﻳﺎً ﻭﺣﺎﺳﻤﺎ؛
ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ
ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻘﻂ ﻣﻨﻪ 2051 ﺷﻬﻴﺪﺍً ﻭ 3897 ﺟﺮﻳﺤﺎً.
ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻘﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻘﺪﻩ ﺑﺼﻨﻌﺎﺀ،
ﻳﻮﻡ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ، 13 ﺃﺑﺮﻳﻞ 2015 ، "ﺇﻥ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ
ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻳﺪﻣﺮ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ
ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻤﻨﻬﺞ ﻭﺳﻂ ﺣﺼﺎﺭ ﺑﺤﺮﻱ ﻭﺑﺮﻱ ﻟﺘﺮﻛﻴﻊ
ﺷﻌﺐ ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﻣﺸﺪﺩﺍً ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻥ
ﻣﻌﺮﻛﺘﻪ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻫﻲ ﻣﻊ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺪﻋﻤﻪ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ .
ﻭﺃﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻟﻢ ﻳﻬﺪﺩ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻻ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻻ ﻏﻴﺮﻫﺎ .
ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺨﻀﻊ ﻫﻲ ﻟﺤﻜﻢ ﺃﺳﺮﺓ؛ ﻭﺃﺿﺎﻑ : ﺃﻥ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺟﺎﺛﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻓﻲ ﻧﺠﺪ ﻭﺍﻟﺤﺠﺎﺯ. ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺃﻥ " ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﺃﺷﻘﺎﺅﻧﺎ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻣﻐﻠﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﺮﻩ ."
ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﺃﻋﻠﻦ ﺑﺼﺮﺍﺣﺔ ﺃﻧﻪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﺘﻀﺤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺁﺧﺮ ﻗﻄﺮﺓ ﺩﻡ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ؛ ﻭﺻﺮﺡ ﻗﺎﺋﻼً : ﻟﻦ ﻧﺴﺘﺄﺫﻥ ﺃﺣﺪﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻭﻻ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺘﻪ ﻭﺍﻟﺮﺩ ﻗﺎﺩﻡ ﻭﺳﻴﻜﻮﻥ ﺃﻗﻮﻯ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﻮﻗﻌﻪ ﺍﻟﺒﻌﺾ .. ﻭﺍﻟﺮﺩ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻗﻮﻳﺎً ﻭﺣﺎﺳﻤﺎً ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻻ ﺃﻣﻴﺮﻛﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪﺩ ﺍﻟﺮﺩ ﻭﻛﻴﻒ .
ﻭﺃﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻫﻢ ﻣﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ "ﻭﺍﻳﻨﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻬﻢ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﻫﻢ ." ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻳﺴﺘﻬﺪﻑ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻼﻋﺐ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻭﺻﻮﺍﻣﻊ ﺍﻟﻐﻼﻝ ﻭﺃﺣﻮﺍﺽ ﺍﻟﺴﻔﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ . ﻛﻤﺎ ﺑﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻗﺼﻒ ﺳﻜﻦ ﺍﻟﻤﻬﻤﺸﻴﻦ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻴﻦ ﻭﻣﻨﺎﻃﻖ ﺯﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺃﺳﻮﺍﻗﺎً ﺷﻌﺒﻴﺔ .
ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻲ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺗﻀﺮﺭﺍً ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﺣﻴﺚ ﺍﺳﺘﻬﺪﻑ ﻣﻨﺸﺂﺕ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻋﺪﺩﻫﺎ 1200 ﻣﻨﺸﺄﺓ